أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في الفحص النظرى للسواقين | تعليم قيادة السيارات، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .







مدربون لا يلتزمون بأنظمة تعليم قيادة السيارات

  قالت منى أبو صبح تعلم قيادة السيارة ليس بالأمر السهل أو البسيط، فهو ليس مجرد تشغيل وإدارة عجلات، وإنما ه ..



12-07-2012 01:36 مساء
حسام العلي
:: مدرب - السلط ::
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 03-31-2012
رقم العضوية : 1
المشاركات : 1859
الدولة : الأردن - السلط
الجنس : ذكر
الدعوات : 11
قوة السمعة : 18
موقعي : زيارة موقعي
 offline 


trainar

 

قالت منى أبو صبح

تعلم قيادة السيارة ليس بالأمر السهل أو البسيط، فهو ليس مجرد تشغيل وإدارة عجلات، وإنما هو علم وفن وذوق، يحتاج إلى مدربين أكفاء ومؤهلين، لديهم القدرة على غرس أخلاق القيادة في نفوس المتدربين، لأن القيادة تنطوي على الكثير من الأخطاء والمخاطر.
عندما أرادت سهيلة الجمل (28 عاما)، تعلم السواقة، استشارت زوجها الذي بادر إلى الاتصال بأحد المراكز الذي رشح لها مدربة تدعى أم عبدالله، رشحها لها  لما تتمتع به من سمعة طيبة ومهارة فريدة في تعليم القيادة.
أصابت الجمل حالة من الدهشة عندما بدأت قيادة المركبة على يد هذه المدربة من كثرة الاتصالات التي تتلقاها على الهاتف النقال، وكأنها أشبه "بسنترال"، تقول "كانت تعلمني القيادة وبنفس الوقت تتحدث معي بمواضيع بعيدة عن تعليم القيادة، وأحيانا أشعر أنني سوف اصطدم بسيارة أخرى، وعندها تعدل مقود السيارة".
وبعد مضي ثلاثة أسابيع من تعلمها القيادة، قرر زوجها أن يخرج برفقتها في مكان خال ليرى نتيجة تدريبها، فكانت صدمته كبيرة، بعد أن وجدها لا تتقن "تقويمة السيارة" التي هي أساس تعليم القيادة، "فعلمت حينها أن المدربة تتحكم بالأمر من خلال الدعسة أمامها، حتى لا تنطفئ السيارة" وفق قولها.
وجه الزوج اللوم لزوجته على هذا الأداء، الذي تعلمته خلال هذه الفترة، ما أثار حفيظة الزوجة التي استفسرت من مدربتها في اليوم التالي، عن سبب هذا الأداء السيئ، فكان ردها "أن الانتقال في التدريب من سيارة لأخرى هو سبب هذه الأخطاء!".
من الشروط الواجب توفرها في المدرب، وفق مدير مركز التدريب في نادي السيارات الأردني مشهور الشهوان، حصوله على ثانوية عامة، وأن يحمل رخصة فئة رابعة، ويخضع لدورة مدتها ثلاثة أشهر بنادي السيارات مقسمة نظريا وعمليا، حيث يتعلم فيها السلوكيات وأنماط البشر وكيفية التعامل مع المتدربين، وكافة النواحي الفنية والعملية التي تؤهل المتدرب أن يكون سائقا لائقا يمكنه التعامل مع المركبة بشكل سليم.
وبعد اجتيازه للدورة، يخضع لفحص من قبل المعهد المروري التابع لمديرية الأمن العام، وفق الشهوان، وعند اجتيازه يمنح تصريح تدريب يؤهله لممارسة هذه المهنة.
ويشير إلى وجود قسم المراكز في إدارة الترخيص، حيث يتابع الشؤون التدريبية بشكل دائم في المراكز بحسب التعليمات ويتابع المدربين ويسجل أي مخالفة، أو أي شكوى، وإذا كانت هناك مخالفات يعطى المدرب انذارا أو يتم بحقه الإجراء اللازم.
وكان فادي أبو بكر (21 عاما)، أثناء تدريبه للسواقة للوهلة الأولى يسيطر عليه الخوف، فيبدأ بتعديل الكرسي والمرايا بأمر من المدرب، الذي يعلمه، كيفية قيادة السيارة وإطلاعه على أوليات القيادة والغيارات.
يقول "كان تدريبي مكثفا في احد الشوارع المزدحمة بالأطفال الصغار، وفي أحد الأيام كدت أن أدهس طفلا صغيرا، لولا استخدام المدرب البريك بقوة شديدة، وحينها فان المدرب غير الشارع".
حصل أبو بكر على رخصة القيادة بعد ثلاث محاولات في الفحص، رغم ذلك "فإن المدرب لم يستطع إزالة رهبة القيادة بداخلي، كما أنني لم استفد منه كثيرا، وعندما قدت المركبة برفقة أخي الكبير تمكنت أكثر في القيادة"، بحسب قوله.
ويؤكد مدير احد مراكز تعليم السواقة ، وجود مدربين يمارسون المهنة منذ سنوات طويلة، ولهم خبراتهم ومهاراتهم، وكذلك يخضعون لعملية تقييم لمدة شهر تقريبا قبل أن يبدأ المدرب بتعليم المتدربين.
ويقول "يصاحب المدرب أثناء تدريبه لمدة عشرة أيام مراقب للإشراف على كيفية تعليمه للمتدرب، ومهاراته في إيصال المعلومة شفويا وفعليا، وحينها نتأكد أنه جيد أم لا"، مشيرا إلى متابعة المدرب من قبل المركز، فإذا كانت هناك شكاوى من قبل المتدربين على المدرب، "نقوم بتوجيه تنبيه أولي له، والثاني، ومن ثم إنذار، وإذا تكررت الشكوى بعدها فلا يستمر معنا في المركز".
وتعلمت هند سمعان (25 عاما)، القيادة على يد مدرب كان قد علم أشقاءها، وهو صديق للعائلة، وبدأ تدريبها في الصباح الباكر، واصطحبت شقيقتها كمرافقة لها، وكان التدريب شيقا وجميلا، فالمدرب صاحب نكتة، ودائم الضحك طوال الوقت.
وتصف حصة التدريب بقولها "كان المدرب يطلب مني التوجه لإحضار إحدى المتدربات، حتى أن إحدى النساء أحضرت طفلها معها، فلم أشعر أني تعلمت القيادة، وكأنها جلسات تسلية وتعارف".
ومع أنها فوجئت بأسلوب التعليم، الذي نقلته إلى والدها وقال لها "إن جميع أفراد العائلة تعلموا على يده وأتقنوا القيادة، فيجب عليك أن تركزي وتنتبهي لمصلحتك"، وكانت النتيجة حصولها على الرخصة بعد سبع محاولات فحص القيادة.





ويرى أستاذ علم الاجتماع في الجامعة الأردنية د. حسين خزاعي، أن قضية تدريب السواقة من أهم وأكثر المهن التي تحتاج إلى متابعة واهتمام وتوجيه دائم لما لها من خطورة، تتمثل في عدم معرفة المدرب لشخصية المتدرب وقدرته للتحمل وإدارته للأزمة التي يواجهها وشخصيته.
ويشدد الخزاعي على عدم دخول المدرب للأماكن المزدحمة، إلا بعد التأكد أنه يستطيع اجتيازها، فالخوف على الرواد لهذه المناطق، إذ يجب تركيز المدرب على شخصية المتدرب للتأكد من قدرته وسيطرته على المواقف التي يعترض لها.
ومن الأخطاء التي يقع فيها بعض المدربين، بحسب قول الخزاعي، هي تناول الأطعمة والمشروبات أثناء تعليم القيادة، أوالتحدث بالهاتف النقال، فهي تصرفات تشتت الانتباه.
ويدعو إلى التركيز على أخلاقيات السائق وأهمها الصبر والتسامح، والتزام المسارب، مشيرا إلى أن التقارير التي تصدر عن دائرة السير أغلبها بسبب التجاوز أو السرعة الزائدة وعدم التقيد بأولويات المرور.

المقال منقول ...
منى أبو صبح


تم تحرير الموضوع بواسطة :حسام العلي
بتاريخ:01-09-2014 02:17 مساء

توقيع :حسام العلي

الفحص النظري التجريبي   ||   تعليم قيادة السيارات
للعودة الى الموقع اكتب بمحرك البحث Google : الفحص النظرى للسواقين
 

12-08-2012 07:38 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
look/images/icons/i1.gif مدربون لا يلتزمون بأنظمة تعليم قيادة السيارات
كل الشكر الك ابو فايز للموضوع الجميل




الكلمات الدلالية
مدربون ، لا ، يلتزمون ، بأنظمة ، تعليم ، قيادة ، السيارات ،


 







الساعة الآن 03:09 مساء